سوريا الديمقراطية: التصريحات الروسية مريبة ومثيرة للقلق

سلسلة من التصريحات لمسؤولين روس بخصوص القضية الكردية والتواجد الأمريكي شمال شرق سوريا، تأتي متزامنة مع استعداد قوات سوريا الديمقراطية لطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيب يسيطر عليه شرق الفرات بالتعاون مع التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.

آخر هذه التصريحات جاءت على لسان رئيس هيئة الأركان الروسية الجنرال، فاليري غيراسيموف، يوم الأربعاء، اتهم فيها الولايات المتحدة بمحاولة إنشاء كيان كردي مستقل عن دمشق شمال شرق البلاد، وزعم غيراسيموف، أن الأمريكيين لا يستطيعون التحكم شرقي الفرات ويدعمون التوجهات الانفصالية.

تصريحات سبقتها أخرى مماثلة لوزير الخارجية سيرغي لافروف، اعتبر فيها أن أحد عناصر السياسة الأمريكية في سوريا، هي اللعب بالورقة الكردية. وزعم لافروف أن ما يحدث في شرق الفرات لا يساعد على التمسك بمبدأ وحدة الأراضي السورية.

مجلس سوريا الديمقراطية، وصف التصريحات الروسية بأنها مريبة ومثيرة للقلق. وطالب المجلس في بيان حلصت قناة اليوم على نسخة منه، الحكومة الروسية بالالتفات نحو النتائج المدمرة للاتفاق الروسي – التركي بشأن عفرين، ووقف الجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها المحتل التركي وأعوانه الإرهابيين بحق عفرين وأهلها.

وجاء في بيان المجلس تأكيده على استقلالية قراره وإرادته الوطنية السورية الحرة، ورفضه التام لإدخاله في سياسات المحاور. مضيفاً بأن القضية الكردية قضية وطنية يجب حلها دستوريا في إطار وحدة سوريا. ورفض “سوريا الديمقراطية” التصريحات الروسية، واعتبر أنها تساهم في زعزعة استقرار المنطقة التي حافظت على السلم الأهلي وحاربت الإرهاب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق