الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف “أنفاق هجومية لحزب الله” من لبنان

قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ عملية “لكشف وإحباط” أنفاق حفرتها جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران لشن هجمات عبر الحدود من لبنان على إسرائيل.

وأضاف الجيش أن العملية حتى الآن قاصرة على إسرائيل ولم تمتد إلى لبنان حيث تبدأ الأنفاق. وبدت الحدود هادئة في الساعات التي أعقبت الإعلان عن العملية رغم المخاوف من أن تقود إلى مواجهة.

ولم يرد تعليق فوري من حزب الله. وقال مصدر عسكري لبناني إن الوضع يتسم بالهدوء على جانبه من الحدود وهو ما قاله كذلك أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المنتشرة في المنطقة.

وبثت إسرائيل لقطات لمعدات الحفر ودق الخوازيق أثناء عملها في أماكن لم تحددها، للقيام بما وصفتها “بالاستعدادات التكتيكية للكشف عن مشروع حزب الله للأنفاق الهجومية عبر الحدود”.

ووزعت بعد ذلك صورة لأحد الأنفاق قالت إنها كشفته. وقالت إسرائيل إن النفق يبدأ من داخل منزل قرب قرية كفار كيلا اللبنانية ويعبر الحدود قرب بلدة المطلة في أقصى شمال إسرائيل.

ولم تخض إسرائيل وحزب الله أي صراع عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ آخر حرب بينهما عام 2006 غير أن إسرائيل شنت هجمات في سوريا مستهدفة ما وصفتها بإمدادات أسلحة متطورة لحزب الله.

وقال الجيش إن الأنفاق لم يبدأ تشغيلها بعد لكنها تمثل “تهديدا وشيكا” للمدنيين الإسرائيليين و”انتهاكا صارخا وشديدا للسيادة الإسرائيلية”.

وتابع أن الجيش “عزز وجوده واستعداده في القيادة الشمالية ومستعد لمختلف السيناريوهات”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق