بوكاجونيورز يستضيف ريفربليت بذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس

في نهائي تاريخي مرتقب، سيكون الملايين من عشاق كرة القدم الأرجنتينية والعالمية، على موعد سهرة اليوم السبت مع النهائي الحلم بين العملاقين بوكا جونيورز وريفربليت في نهائي تاريخي يجمع بين الفريقين للمرة الأولى في مسابقة كأس ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، ويدخل صاحب الملعب بوكا جونيور المباراة سعياً لتحقيق الانتصار باعتبار ان مباراة العودة وحسم اللقب القاري سيكون على مسرح المونيمنتال الخاص بنظيره الريفر، لذلك سيعول المدرب غويرمو سكيلوتو على خبرة لاعبيه وفي مقدمتهم كارلوس تيفيز وخبرة مهندس خط وسطه فرناند غاغو للوصول لشباك الزوار وتحقيق الفوز متسلحين بعامل الأرض والكثافة الجماهيرية في ملعب لابوموبونيرا والذي لن يشهد أي حضور جماهيري للضيوف في ملعب الخصم، وكان بوكا جونيوز قد تأهل للنهائي بعد تعادله مع مضيفه بالميراس البرازيلي بهدفين لهدفين في مباراة الإياب بالبرازيل بعدما تغلب عليه بهدفين دون رد ذهابا في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

وفي الضفة المقابلة، يبدو الفريق الزائر ريفر بليت في أتم الجاهزية للمباراة رغم ان المباراة ستجري في معقل البوكا وفي غياب المساندة الجماهيرية لكنه ظرف أعتاد عليه ريفر بلايت في مثل هذه المباريات حيث كان أول المتأهلين للنهائي بفوزه على مضيفه غريميو البرازيلي حامل اللقب بهدفين مقابل هدف إيابا في البرازيل بعد ان خسر مواجهة الذهاب على أرضية ملعبه في بيونس أيرس، وبدوره سيعتمد المدرب مارسيلو غاياردو على التنظيم الفائق لمجموعة فريقه في الخطوط الثلاثة للخروج من معقل خصمه اللدود بنتيجة مشرفة تكون دافعا لتقديم مباراة قوية في مباراة العودة على أرضه وبمساندة جماهيره والتي ستقام في 24 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، على ملعب مونيمنتال الذي استضاف نهائي مونديال الأرجنتين عام 1978.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق