إدارة ترامب تتحرك لفرض قيود على مطالبة المهاجرين باللجوء لأمريكا

اتخذت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطوة كبرى لفرض قيود على مطالبة المهاجرين باللجوء بأن وضعت قاعدة تجعل من الأشخاص الذين يعبرون حدود الولايات المتحدة الجنوبية بشكل غير مشروع غير مؤهلين لطلب اللجوء.

وقالت وزيرة الأمن الداخلي ووزير العدل بالإنابة في بيان مشترك إن نظام اللجوء يواجه ضغطا نظرا لتلقيه أعدادا ضخمة من الطلبات من أشخاص غير مؤهلين يشكلون عبئا كبيرا على موارد الدولة مما يمنعها من تقديم اللجوء لمن يستحقونه فعلا.

وجاء القرار فيما تتقدم ثاني قافلة من المهاجرين صوب ولاية واهاكا في جنوب المكسيك ودعا المهاجرون الحكومة المكسيكية لمساعدتهم في رحلتهم للوصول إلى الولايات المتحدة.

وتوقف حوالي 1500 مهاجر معظمهم من دول أمريكا الوسطى في مأوى محلي بالولاية المكسيكية للحصول على الطعام والراحة.

وأثار تقدم قوافل المهاجرين غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الفترة التي سبقت انتخابات التجديد النصفي للكونجرس ووصف القوافل بأنها “غزو”. وأمر ترامب بإرسال سبعة آلاف جندي إلى الحدود لوقف المهاجرين.

وفي مكسيكو سيتي، تظاهر أفراد القافلة الأولى أمام مكاتب الأمم المتحدة وطالبوها بمساعدتهم. وكثير من المهاجرين من النساء والأطفال وكبار السن. ويقولون إنهم يطلبون اللجوء هربا من شظف العيش والعنف في بلادهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق