النظام يصدر احكاماً بإعدام 11 معتقلاً في سجن حماة المركزي

قضية المعتقلين السوريين في سجون النظام السوري، ما تزال مثار خلاف بين النظام وبقية الأطراف السورية وبعض الأطراف التي تسعى إلى إيجاد تسوية سياسية سورية شاملة.
وفي آخر مستجدات تلك القضية، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن النظام السوري أصدر أحكاماً قضائية تتضمن الحكم بالإعدام على أحد عشر معتقلاً من معتقلي سجن حماة المركزي، وذلك على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات المطالبة بسقوط النظام في مناطق مختلفة من سوريا.
تسجيلات صوتيه منسوبة لمعتقلين في سجن حماة المركزي أكدت إن المعتقلين التي صدرت الإعدامات بحقهم، سيجري اقتيادهم إلى سجن صيدنايا، لتنفيذ الاحكام الصادرة بإعدامهم.
التسجيلات المسربة تشير إلى أن ما يسمى قاضي الفرد العسكري في محافظة حماة، توسط لنقل السجناء بذريعة حضور محاكمة ومن ثم إعادتهم، وسط استغاثات من قبل المعتقلين المحكومين، لإنقاذهم من الإعدام الذي يعتزم النظام تنفيذه بحقهم، وذلك رغم الوعود الروسية السابقة بالإفراج عن المعتقلين.
سجن حماة المركزي كان قد شهد توتراً بين المعتقلين وقوات النظام، توسط الجانب الروسي بين الطرفين لتهدئة الأوضاع، ووعد بتحسين أوضاع المعتقلين وتحريك ملفات محاكمتهم، كما تم الإفراج عن بعض المعتقلين كبادرة حسن نية من قبل الروس، لتسهيل المفاوضات مع الفصائل المسلحة، لاستلام جثث طيارين روس قتلوا في ريف إدلب.
ويوجد في سجون النظام السوري، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكثر من 140 ألف معتقل، فقد أكثر من 16 ألف منهم حياته بينهم 125 طفلاً، من أصل ما لا يقل عن 60 ألف معتقل، فقدوا حياتهم داخل الأفرع الأمنية وسجن صيدنايا، خلال أكثر من 7 سنوات، تحت ظروف التعذيب الجسدي والحرمان من الطعام والدواء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق