مقتل أكثر من 22 عنصراً من جيش العزة في كمائن للنظام بريف حماة

ما تزال المنطقة منزوعة السلاح بموجب الاتفاق بين روسيا والنظام التركي، تشهد خروقات متواصلة من قبل قوات النظام السوري والفصائل المسلحة والإرهابية المدعومة تركيا.
وفي تطور جديد لتلك الخروقات قتل أكثر من 22 عنصراً من فصيل ما يسمى جيش العزة المدعوم تركياً، وأصيب عدد آخرين، في هجوم شنته قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، على مواقع للفصيل في مناطق متفرقة من ريف محافظة حماة.
وفي تفاصيل العمليات فإن قوات النظام السوري هاجمت مساء الخميس إحدى نقاط فصيل جيش العزة، على محور الزلاقيات جنوب غرب بلدة اللطامنة، بريف حماة الشمالي، وتمكنت من السيطرة على الموقع بعد قتل عدد من عناصر الفصيل وجرح آخرين.
كما قامت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بنصب عدة كمائن لعناصر جيش العزة، أثناء محاولتهم استعادة الموقع الذي خسروه، مما أدى إلى قتلى وجرحى ومفقودين من عناصر العزة، خلال الاشتباكات التي استمرت طوال ليل الخميس بين الطرفين.
المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن علو النقطة التي سيطرت عليها قوات النظام، والكمائن التي نصبهوها لعناصر الفصيل، أسهمت في هذا الكم من الخسائر بين المسلحين التي تعد الأكبر منذ بداية العام.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق