الترجي يستضيف الأهلي بإياب نهائي دوري أبطال إفريقيا

يحل الأهلي المصري ضيفاً ثقيلاً على الأراضي التونسية لملاقاة عملاقها نادي الترجي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، ويسعى النادي الأهلي لتأكيد تفوقه في مباراة الذهاب والتي جرت في القاهرة عندما فاز حينها بثلاثة أهداف لهدف بمباراة شهدت الكثير من التوترات على خلفية احتساب الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف ثلاث ركلات جزاء في اللقاء مما أثار جدلاً كبيراً حول صحة قرارات الحكم الجزائري بالرغم من استخدام تقنية الفيديو الفار والتي استخدمت لأول مرة في نهائي المسابقة الأفريقية، وسيكون الأهلي أمام خياري الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف ليتوج بلقبه التاسع في المسابقة التي يعتبر الزعيم التاريخي لها بثمانية ألقاب، وسيغيب عن الفريق المصري مهاجمه المغربي وليد أزارو بعد معاقبته من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على خلفية تصرفاته بمباراة الذهاب في القاهرة، وسيفتقد الأهلي أيضاً لظهيره المخضرم أحمد فتحي للإصابة.

على الطرف المقابل يدخل الفريق التونسي اللقاء معولاً على جماهيره الكبيرة لقلب نتيجة الذهاب والتتويج بلقبه الثالث في المسابقة القارية، ويحتاج الترجي للفوز بفارق هدفين شريطة عدم تسجيل الأهلي أي هدف وهو أمر صعب نوعاً ما لكن لا مستحيل في عالم المستديرة، خاصة أن الفريق سيخوض اللقاء على أرضه وأمام جماهيره المتعطشة للقب طال انتظاره حيث يعود آخر لقب للفريق التونسي في المسابقة للعام 2011، وتلقى الترجي دفعة إضافية بعدما ألغى الاتحاد الأفريقي عقوبة إغلاق مدرج جانبي الملعب بسبب شغب المشجعين لذا من المنتظر أن يتواجد باستاد رادس حوالي 60 ألف متفرج سيكون لهم الدور الأكبر في مساندة فريقهم، وسيغيب عن الفريق التونسي لاعبيه سيف الدين الذوادي والكاميروني فرانك كوم بسبب الإيقاف لتراكم الانذارات بعد نيل كل منهما بطاقة صفراء في مباراة الذهاب التي شهدت خشونة كبيرة من الفريقين.
الجدير بالذكر أن الفائز بلقب البطولة سينال مبلغاً وقدره 2 ونصف مليون دولار، فيما يحصل الوصيف على مليون و250 ألف دولار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق