واشنطن: هزيمة داعش وإخراج إيران على قائمة أولوياتنا في سوريا

استراتيجية الإدراة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب في سوريا، يبدو إنها واضحة الملامح، وترتكز على أولويات ثابتة بحسب ما أكده مسؤولون أمريكيون.
مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل، أكد على هذه الاستراتيجية، خلال مؤتمر عقد في معهد واشنطن للشرق الأوسط، حيث صرح بأولويات بلاده الثلاث في سوريا.
هيل قال إن الأولويات الثلاث لبلاده في سوريا تتمثل أولاها في هزيمة ثابتة لتنظيم داعش الإرهابي، ليس فقط في ساحة المعركة، وإنما عبر تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة بما يضمن عدم عودة التنظيم الإرهابي من جديد.
الأولوية الثانية التي تقوم عليها استراتيجية واشنطن في سوريا بحسب هيل، تتمثل في إنهاء الوجود العسكري لإيران وميليشياتها في سوريا، والتي تعتبرها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عاملاً مهماً في عدم الاستقرار والنزاع في سوريا والمنطقة بشكلٍ عام.
كما أوضح مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أن أحد أولويات واشنطن في سوريا، هو تحقيق عملية سياسية شاملة، والتي لن يكون من الممكن بدونها، تحقيق الاستقرار والأمن والازدهار الاقتصادي في سوريا. وفق تعبيره.
المسؤول الأمريكي طالب كذلك النظام السوري، بالكف عن دعم الإرهاب، وتقديم أدلة موثوقة، تثبت تدمير ترسانته من أسلحة الدمار الشامل وبرامجها أو تسليمها، لتهيئة الظروف المناسبة لعودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أكد من جانبه على أهمية عملية التسوية السياسية في سوريا وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وحث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، على الإسراع في عقد اللجنة الدستورية السورية.
بومبيو ناقش كذلك مع دي ميستور خلال لقاء جمعهما حول الوضع في سوريا، ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق، بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة إيقاف العنف المتواصل في البلاد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق