تحركات نيابية لإقالة 4 وزراء من حكومة عادل عبد المهدي

في الوقت الذي يسعى فيه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لإكمال تشكيلته الحكومية عبر التصويت على الحقائب الوزارية المتبقية وهي 8 وزارت، بدأ النواب العراقيون بجمع تواقيع لإسقاط 4 من الوزراء في حكومته.
رئيس كتلة بيارق الخير في مجلس النواب العراقي محمد الخالدي، كشف، عن حملة لجمع تواقيع نيابية لإقالة وزراء تم منحهم الثقة من قبل المجلس، من بينهم وزيرا الاتصالات والرياضة والشباب، مشيراً أن الخلافات لا تزال كبيرة بشأن الوزارات، وأن بعض تلك الاعتراضات سياسية بحتة بينما قسم آخر منها يرتبط بالسيرة الذاتية للوزير أو ماضيه السياسي”.

وفي ظل الجدل الدائر على المرشحين الذين سيشغلون العدد المتبقي من الوزارات في الحكومة العراقية الجديدة، تخوض القوى السنية مفاوضات جديدة لنيل احد مرشحيهم الاربعة منصب وزارة الدفاع، القيادي في “المحور الوطني” علي الصجري افاد بوجود حوارات بين الكتل السنية بهدف الاتفاق على مرشح واحد لوزارة الدفاع.

ومن الجانب الكردي عقدت الكتل الكردستانية في مجلس النواب اجتماعا، لبحث عدد من الملفات من بينها تشكيل اللجان النيابية الدائمة، ومشروع قانون الموازنة، وقال النائب عن كتلة الاتحاد الوطني شيروان قادر، ان الكتل الكردستانية لديها مطالبها فيما يتعلق بمشروع قانون الموازنة، وتشكيل اللجان النيابية، موضحا ان هذه الكتل تؤكد استحقاقاتها الانتخابية والنيابية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق