نشر “إس-300” بسوريا لن يمنعنا من اتخاذ خطوات لضمان أمننا

توريد دفعة من منظومات “إس-300” الصاروخية لقوات النظام السوري لن يمنع إسرائيل من اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمنها ومصالحها، هذا ما أعلنته وزارة الدفاع الإسرائيلية على لسان المتحدث باسم الجيش، جوناثان كونكرينوس، حيث أكد في حديث لوسائل الإعلام الروسية: “أن بلاده ستواصل تطبيق أوامر الحكومة الإسرائيلية لضمان أمنها ومصالحها، وبأن هناك قوات مدربة ومجهزة بصورة جيدة لتكون قادرة على تنفيذ قرارات الحكومة”.

وبخصوص توتر العلاقات الإسرائيلية الروسية بعد حادثة إسقاط الطائرة “إيل-20” الروسية في سوريا، ذكر الجيش الإسرائيلي أنه يواصل اتخاذ الإجراءات الرامية لحلحلة التوتر مع روسيا، حيث قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بأن “بلاده اتخاذ الإجراءات وستواصل التعاون في إطار العمل على منع الاشتباك”.
وأضاف كونكرينوس: “هذه الآلية مهنية وهي عاملة وأثبتت فعالياتها مرارا، والقيام بذلك يخدم مصالح كل من إسرائيل وروسيا”، محملاً في الوقت نفسه النظام السوري المسؤلية عن الحادثة.
وقامت روسيا بتوريد دفعة من منظومات “إس-300” الصاروخية للدفاع الجوي إلى النظام السوري على خلفية اسقاط طائرة “إيل-20” الاستطلاعية الروسية فوق مياه البحر الأبيض المتوسط بصاروخ أطلقته قوات النظام أثناء التصدي للطيران الإسرائيلي، وذلك في حادثة أسفرت عن مقتل 15 عسكريا روسيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق