فقدان 5 أشخاص لحياتهم بانفجار لغم زرعه المسلحون بريف عفرين

في استمرار للمعاناة اليومية لأهالي منطقة عفرين السورية، في ظل الاحتلال التركي للمنطقة، فقد خمسة أشخاص حياتهم وأصيب اثنان آخران بجراح خطرة، جراء انفجار لغم أرضي زرعته الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال، بإحدى مزارع الزيتون في منطقة سعريانلي، بريف عفرين الشمالي.
مصادر محلية أكدت أن هناك طفلين من بين ضحايا التفجير الذي استهدف جراراً زراعياً لأحد المزارعين.
إلى ذلك ما تزال حالة من التوتر الأمني والاستنفار تسود مدينة عفرين بسبب استمرار الاقتتال بين الفصائل المسلحة في المنطقة بسبب الخلاف حول تقاسم المسروقات من ممتلكات المواطنين.

من جهة أخرى لا تزال انتهاكات الاحتلال التركي والفصائل التابعة له مستمرة بحق المنطقة وسكانها في ظل الصمت المطبق من المجتمع الدولي، والاكتفاء ببعض الإشارات الخجولة لأسوأ احتلال في العصر الحديث تشهده المنطقة.
إذ يستمر الاحتلال التركي في سياسات التغيير الديمغرافي في منطقة عفرين بتوطين النازحين إليها بعد أن هجر معظم سكانها الأصليين.
ما يسمى المجلس المحلي التابع للاحتلال، أصدر بياناً ينص على تشكيل جمعيات سكنية في محيط قرية مريمين بناحية شيراوا، لتوطين النازحين من خارج المنطقة.
وفي سياق الانتهاكات اليومية المرتكبة بحق أهالي عفرين من قبل الاحتلال التركي وأدواته تستمر عمليات نهب وسرقة ممتلكات الأهالي ومحاصيل الزيتون، فضلاً عن استمرار حالات الخطف والقتل، الأمر الذي يؤكد إمعان الاحتلال في ترهيب المواطنين وفرض سياساته الجائرة عليهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق