ترامب يعزل وزير العدل ويتعهد بمحاربة الديمقراطيين إذا فتحوا تحقيقات

أجبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير العدل جيف سيشنز على الاستقالة وهدد بالرد إذا استخدم الديمقراطيون أغلبيتهم الجديدة في مجلس النواب الأمريكي لفتح تحقيقات في إدارته وأمواله.

وجاء رد فعل ترامب قويا بعد يوم من خسارة الجمهوريين السيطرة على مجلس النواب، ونفذ تهديداته المتكررة بإقالة وزير العدل سيشنز بعد تنحيه عن التحقيق في دور روسيا في سباق الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وخلال مؤتمر صحفي اتسم بالتوتر وشهد اشتباك ترامب مع الصحفيين، تباهى الرئيس الأمريكي المنتعش بفضل انتصارات أضافت إلى الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ بدوره في تلك المكاسب، وحذر من “وضع يشبه الحرب” في واشنطن إذا قام الديمقراطيون بالتحقيق معه.

وأضاف ترامب أنه على استعداد للعمل مع الديمقراطيين بشأن الأولويات الرئيسية، لكنه يشعر بأن أي تحقيقات من مجلس النواب في أمر إدارته ستضر باحتمالات الشراكة بين الحزبين.

وبعد فوزهم بالأغلبية في مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي التي جرت يوم الثلاثاء، يمكن للديمقراطيين الآن رئاسة لجان المجلس التي يمكنها التحقيق في الاقرارات الضريبية، التي رفض ترامب تقديمها منذ أن كان مرشحا، وكذلك تضارب المصالح التجارية المحتمل وأي روابط بين حملته لعام 2016 وروسيا.

وكان سيشنز، وهو سناتور سابق يبلغ من العمر 71 عاما، من المؤيدين الأوائل والمخلصين لترامب، لكنه أثار غضب الرئيس الأمريكي عندما تنحى عن التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

ورحيله هو الأول فيما قد يكون سلسلة من عزل شخصيات رفيعة المستوى في الوقت الذي يعيد فيه ترامب تشكيل فريقه ليعزز مساعي إعادة انتخابه في 2020. وعين الرئيس الجمهوري ماثيو ويتيكر، مدير مكتب سيشنز، قائما بأعمال وزير العدل وقال إنه سيرشح شخصا لهذا المنصب قريبا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق