الحوثيون يقرون بتقدم قوات هادي في معارك الحديدة

مع تواصل العمليات العسكرية في مدينة الحديدة الساحلية، أقر زعيم المسلحين الحوثيين عبد الملك الحوثي بأن عناصره منيت بخسائر في المعارك الضارية بالمدينة، لكنه أكد في الوقت نفسه أن مقاتليه لن يستسلموا، في تعهد ينذر بمعركة كبيرة في المدينة التي تضم ميناءً استراتيجيا، تسعى قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي للسيطرة عليه بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية.

المعارك المستمرة منذ عدة أيام أسفرت عن مقتل نحو 200 مسلح من الجانبين غالبيتهم من الحوثيين، فيما أكّدت مصادر طبية مقتل 27 حوثيا بينما قتل 12 من القوات الموالية للحكومة خلال الساعات القليلة الماضية.
تطورات تأتي بعد أن أعلنت القوات الحكومية بقيادة هادي يوم الأربعاء، تقدمها نحو وسط الحديدة من الجهتين الشرقية والجنوبية، فيما ذكرت مصادر طبية أن الحوثيين أخرجوا الأربعاء الطواقم الطبية من أحد المشافي الرئيسية في المدينة وقاموا بالتمركز داخله.

ومع اشتداد المعارك، عبرت منظمات إغاثية عن خشيتها على مصير المدنيين المعرّضين لخطر المجاعة،. كما دعت المنظمات إلى إقامة ممرات آمنة للمدنيين مع اقتراب المعارك من مستشفيين في المدينة، وعبرت رئيسة قسم الاتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة اليونيسيف جولييت توما عن قلقها من أن توقف ميناء الحديدة عن العمل فإن المنظمة لن تكون قادرة على جلب الامدادات الإنسانية، فيما حضت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأطراف المتنازعين على تجنب المدنيين والبنية التحتية المدنية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق