علاوي يرفض محاولات إيران إقحام بلاده في صراعها مع أمريكا

رداً على تصريحات للقائد العام للحرس الثوري الإيراني، محمد جعفري، كان قد أدلى بها الأحد الماضي، بشأن الصراع مع أمريكا في العراق، قال زعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، بأن بلاده ترفض تصريحات جعفري، جملة وتفصيلاً، منوهاً أنه لا يحق لإيران ولا لأمريكا ولا أي دولة أخرى أو جهة، إقحام العراق في صراعاتها.
علاوي شدد على أن العراق لن يكون إلا لجميع شعبه، وحذر بشدة تلك الدول أو الجهات، بأن لا تعتبر العراق ضحية أو مسرحاً لصراع المصالح وعلى حساب الشعب العراقي الجريح، بعد أن قطع شوطاً طويلاً في طريق حريته وسلامته على حد وصفه.
وكان القائد العام للحرس الثوري الإيراني، قد صرح، أن بلاده تتقدم على الولايات المتحدة في العراق بنتيجة ثلاثة صفر، وأن هذه الخسارة سياسية وليست عسكرية لأمريكا.
من جانبه، تحدث رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، عن موقف بلاده من العقوبات الأمريكية الاقتصادية ضد إيران، قائلاً: أن العراق ليس جزءاً من منظومة العقوبات أو الاعتداء على أي دولة ويراعي مصالحه أولاً، بدون ضرر أو ضرار على الآخر، كما أنه لا يريد أن يكون جزءاً من صراع هو ليس طرفاً فيها.
يأتي هذا بعد أن دخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ، حيث تستهدف على وجه التحديد قطاع النفط والطاقة، وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني في مايو الماضي.
ومؤخرا أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن العراق مُنح إعفاء من العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وسيُسمح لبغداد بمواصلة جزء من علاقات الطاقة مع طهران.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق