ترامب يقول إنه يريد فرض العقوبات تدريجيا على النفط الإيراني

إجراءات أعلنت عنها الولايات المتحدة لمنع حدوث ارتفاع في أسعار النفط في العالم، بالتزامن مع بدء سريان كافة العقوبات الأمريكية على قطاع النفطي الإيراني إضافة للمصارف والبنوك الإيرانية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال بأنه جرى فرض أشد عقوبات على الإطلاق ضد إيران، لكن يجب تنفيذها بوتيرة أبطأ قليلاً لمنع حدوث ارتفاع في أسعار النفط في العالم، مضيفاً أن هذا لا علاقة له بإيران، وأن بإمكانه أن يخفض النفط الإيراني للصفر على الفور، لكن ذلك سيسبب صدمة في السوق. حسب قوله.

المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، أوضح بأن الحظر المفروض على إيران لن يلحق أضراراً بأسواق النفط العالمية، مؤكداً أن النظام الإيراني تكبد خسائر مالية فادحة خلال الأشهر الماضية، وصلت لنحو ملياري دولار أمريكي من عائدات النفط منذ مايو الماضي.

وبحسب هوك، فإن البنوك الدولية تخشى التعامل مع إيران بسب انتشار الفساد في النظام المصرفي هناك، مبينا أن”هذا الفساد غرضه التغطية على كيفية إنفاق النظام للأموال”، لذلك رفع المتظاهرون الإيرانيون لافتات تقول: استثمروا هنا وليس في سوريا”، حسب تعبيره.

في المقابل، قال محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، أن بلاده اتخذت الإجراءات المصرفية اللازمة لمواصلة التجارة مع شركائها، مظهراً توقعهم لتلك العقوبات، إضافة لاحتمال فصل البنوك عن نظام سويفت.

وبعد طلب الخارجية الأمريكية قررت شبكة سويفت تعليق وصول بعض البنوك الإيرانية إلى نظام التراسل الخاص بها من أجل الحفاظ على استقرار وسلامة النظام المالي العالمي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق