البرلمان الإثيوبي يقر بتنصيب أول امرأة رئيسة للبلاد

اختار البرلمان الإثيوبي تنصيب الدبلوماسية البارزة سهلى ورق زودي رئيسة للبلاد، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب.
وأدت سهلي ورق زودي الخميس اليمين الدستورية أمام البرلمان الإثيوبي كأول امرأة تشغل المنصب الرئاسي في تاريخ إثيوبيا الحديث، وذلك بعد أيام من اختيار امرأة لشغل منصب وزير الدفاع ، حيث احتلت النساء نصف المناصب الوزارية في التشكيلة الجديدة للحكومة.
بدورها قالت سهلى ورق زودي في البرلمان بعد الموافقة على تنصيبها إنه عندما يغيب السلام في البلاد، يتمكن الإحباط من الأمهات، لذا فانهم يحتاجون للعمل لإقرار السلام لأجل خاطر الأمهات”.
وتشغل سهلى ورق حاليا منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لدى الاتحاد الأفريقي، وهي تحل في الرئاسة محل مولاتو تاشوم ويرتو الذي قدم استقالته للبرلمان يوم الأربعاء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق