حركة طالبان الإرهابية تحظر تعليم الفتيات وتستبدل المناهج

حظرت حركة طالبان الإرهابية تعليم الفتيات في أفغانستان، وفرضت مناهج جديدة وألغت تعليم الإنجليزية والعلوم، في نحو 100 مدرسة بمدينة قادس شمال غربي أفغانستان
ووسعت الحركة الإرهابية نفوذها في قادس في إقليم بادجيس، ليمتد إلى كل جوانب الحياة اليومية، وعلى رأسها التعليم، حيث أجبرت المدارس على الخضوع لمطالبهم المتشددة أو الإغلاق.
واختفت المناهج الغربية التي شهدتها المدارس الأفغانية بعد الغزو الأمريكي في 2001، واستبدلت اللغة الإنجليزية والعلوم بتلاوة القرآن الكريم، بينما أوقفت تعليم الفتيات بعد سن 12عاماً، بجانب إغلاق العديد من مدارس الفتيات الخاصة.
ويحاول بعض الأطفال متابعة تعليمهم للمواد المحظورة في المنازل، في حين تستعد 400 مدرسة أخرى بإقليم بادغيس للتحول إلى المناهج الجديدة، ليرتفع عدد الطلاب تحت سيطرة التنظيم المتمرد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق