قوات سوريا الديمقراطية تحرر مواقع جديدة شرقي الفرات

على الرغمِ من الأحوالِ الجوية السيئة في محافظةِ دير الزور والتي يقوم تنظيم داعش الإرهابي باستغلالِها، تحدث المرصدُ السوري لحقوق الانسان عن استمرارِ الاشتباكاتِ بين قواتِ سوريا الديمقراطية وتنظيمِ داعش الإرهابي، في الجيبِ الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم عند الضفافِ الشرقية لنهر الفرات.
المرصدُ السوري قال يوم الأربعاء ان قوات قسد بدأت سلسلة عملياتٍ على نقاطِ تنظيمِ داعش شرقي النهر، مؤكدا ان قسد تمكنت من تحرير عدة مواقع كان التنظيم يسيطر عليها، فيما ترافقت الاشتباكات مع قصفٍ مكثف من قبلِ قواتِ التحالف الدولي على مواقعِ التنظيم.
عملياتُ قوات سوريا الديمقراطية تزامنت مع توجه نحو 15 عربة تابعة للتحالف الدولي من قواعدِها في ريف ِدير الزور الشرقي، إلى الجبهاتِ وخطوطِ التماس مع داعش الذي يلجأ إلى استخدامِ العربات المفخخة والأحزمة الناسفة.
ومع سقوطِ مزيدٍ من الخسائرِ في صفوفِ داعش، فإنه وبحسبِ المرصد ارتفع عدد مسلحيه وقادته الذين قتلوا جراء عملياتِ قسد وضرباتِ التحالف الدولي إلى 267 على الأقل، وذلك منذ بدءِ العمليات العسكرية في العاشر من شهر أيلول / سبتمبر الفائت.
المرصد أكد أن عدد قتلى التنظيم مرشح للارتفاع بسبب وجودِ معلوماتٍ عن وجودِ جرحى بحالاتٍ خطرة في صفوفه.
ومع استكمالِ الحملة العسكرية، شهرها الأول، تواصل قوات سوريا الديمقراطية، وبدعم ٍمن التحالف الدولي، عملياتِها لإنهاءِ وجودِ التنظيم ِالإرهابي الذي يعمد لتنفيِذ التفجيراتِ والاغتيالاتِ وإحداثِ حالة من الفوضى والفلتان الأمني شرقي الفرات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق