تعليق الاعتصام 48 ساعة لحل قضية المختطفين بالسويداء

توتر شديد يسود في أرجاء محافظة السويداء، في ظل التداعيات التي وصلت إليها قضية المختطفين من المحافظة لدى تنظيم داعش الإرهابي.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد إن الشيخ عبد الوهاب أبو فخر، الممثل عن شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز حكمت الهجري، والذي عمل وسيطاً بين النظام السوري والمعتصمين، طلب تعليق الاعتصام في ساحة المحافظة، لمدة 48 ساعة، لحل قضية المختطفين.
بالتزامن مع ذلك، مشايخ الكرامة تحت إمرة الشيخ وحيد البلعوس، هددوا الشيخ أبو فخر ومحافظ السويداء، بأن لديهم 24 ساعة للإفراج عن المختطفين، وإلا فسيقومون بحمل السلاح، مشيرين إن الاعتصام لا يأتي بنتيجة، وإن حمل السلاح سيحل القضية.
ذوو المختطفين أصدروا من جهتهم بياناً يعبر عن رفضهم واستنكارهم لإقدام بعض الأشخاص بإطلاق النار على مبنى المحافظة، والاعتداء بالضرب على أهالي المخطوفين وبعض عناصر الشرطة التابعة للنظام السوري، وإطلاق التهديد الوعيد.
من جهة أخرى تتواصل المعارك بين قوات النظام السوري، من جهة، وبين التنظيم الإرهابي من جهة أخرى، بوتيرة متصاعدة خاصة خلال الـ48 ساعة الأخيرة، في منطقة تلول الصفا عند أطراف بادية ريف دمشق، على الحدود الإدارية لمحافظة السويداء، وأنباء عن سقوط قتلى بين طرفي القتال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق