كاميرات مراقبة في السجون الإسرائيلية تمنع الأسيرات من الاستراحة

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية اليوم الثلاثاء، أن الأسيرات في سجن “هشارون” الاسرائيلي يواصلن الامتناع عن الخروج إلى ساحة السجن لليوم الرابع والثلاثين على التوالي، احتجاجاً على إعادة إدارة السجن تشغيل كاميرات المراقبة في الساحة.
وأفادت الأسيرات لمحامية الهيئة أمس، بأنهن “أغلقن القسم بشكل كامل، ورفضن الخروج للساحة حتى وقف تشغيل الكاميرات، ما استدعى حضور مدير السجن وضباط الأمن لمفاوضتهن أكثر من مرة على تشغيلها لمدة ساعتين ونصف في النهار، إلا أنهن رفضن ذلك قطعياً، حيث اعتبرن ان تشغيل كاميرات المراقبة يمس بحريتهن، وهن بحاجة للهواء والشمس وللتحرك وممارسة الرياضة براحتهن في الساحة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق