ساركوزي يخسر أول طعن على احالته للمحاكمة بتهم فساد

بعد الاشتباه في ان ساركوزي الذي تولى الرئاسة من عام 2007 إلى عام 2012، ساعد ممثلا للادعاء في الحصول على ترقية مقابل معلومات مسربة عن تحقيق جنائي منفصل.

قال مكتب الادعاء في العاصمة الفرنسية باريس إن الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي خسر اليوم الاثنين أول طعن على إحالته للمحاكمة بتهم استغلال النفوذ والفساد وعليه أن ينتظر نتيجة طعن ثان قبل أن يعرف ما إذا كان سيمثل أمام المحكمة.

وكان المحققون يستخدمون تسجيلات لمكالمات هاتفية للتحقق من مزاعم تمويل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي للحملة الانتخابية لساركوزي عندما بدأوا في الاشتباه في أنه يستخدم شبكة من المخبرين ليبقى على إطلاع بذلك التحقيق الجنائي.

يذكر أن التهمة التي وجهت إلى ساركوزي هي التمويل غير المشروع لحملته الانتخابية من قبل رئيس النظام الليبي معمر القذافي واخفاء اختلاس أموال ليبية عامة، حيث استند قضاة التحقيق إلى شهادات مقربين من القذافى فى نهاية 2016 ومطلع 2017 فى سجن الهضبة (وسط) من حيث أخرجا وهما رئيس الوزراء السابق البغدادى المحمودى والرئيس السابق للاستخبارات العسكرية عبد الله السنوسى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق