دراسات : 7 آلاف لغة في العالم تنقرض واحدة كل 3 أشهر

اللغة أداة التواصل بين المجموعات البشرية، كما تنطوي على إشارات معنوية خاصة ترتبط بتاريخ الأمة وثقافتها، وتمنح المواطن الشعور بالانتماء، لكن يبدو أن هناك مخاطر تهدد وجود البعض منها.
دراسات للمختصين تؤكد هذه المخاطر حيث تشير إلى أن هناك 7 آلاف لغة محكية في العالم، والكثير منها مهددة بالزوال، وحتى ندرك خطورة الأمر يكفي أن نعلم أن واحدة من هذه اللغات تموت كل 3 شهور.
وبحسب الدراسات، فإنه في ولاية كاليفورنيا الأمريكية كان هناك نحو 100 لغة محكية للهنود الحمر، إلا أن عددها يبلغ الآن 18 لغة فقط، ولا يتم تعليم أي منها في المدارس، كما تتعرض اللغات في أماكن أخرى لتهديد السياسة، فعندما تم إنهاء الحكم الملكي في هاواي مثلا، أواخر القرن السابع عشر، تم حظر لغة سكان هاواي وكان السكان يعاقبون إذا ما تحدثوا بها.
وحتى لا تختفي اللغات المهددة، عمل بعض المهتمين على تطوير تطبيقات ذكية من أجل إنقاذ لغاتهم، ومن بينها مثلا “نافاهو” لغة أمة نافاهو، أحد الشعوب الأصليين جنوبي غرب الولايات المتحدة، حيث يقدر عدد أفرادها بأكثر من 300 ألف نسمة، وبالرغم من أن لغتهم معترف بها رسميا وتعتمد في مدارسهم، إلا أن أحد أبناءها قرر العمل على تطويرها بواسطة موقع على الإنترنت وتطبيق للهواتف الذكية، يعتمد على تعليم اللغة وفق قواعد محددة، وبلغ عدد مستخدميه بدايةً 100 ألف شخص، لكن العدد ارتفع حاليا إلى نحو 4 ملايين شخص.
لكن الغريب هو أن الإنترنت الذي يساهم في حماية اللغات، يساعد في المقابل على تهميش لغات أخرى وربما انقراضها، نظرا لأن محتوى الإنترنت غالبيته باللغات الإنجليزية والصينية والفرنسية والإسبانية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق