بومبيو: بيونغ يانغ تسمح بدخول المفتشين إلى مواقعها النووية

بعد سنوات من التوتر بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي قال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الاثنين، إن المفتشين الدوليين سيزورون أهم منشأة لاختبار محركات الصواريخ وموقع بونغي-ري، للتجارب النووية فور اتفاق الجانبين على الأمور اللوجيستية.
وأضاف بومبيو في إفادة صحفية في سيؤول قبل توجهه إلى بكين إن الجانبين، قريبان جدا، من الاتفاق على تفاصيل قمة ثانية اقترحها كيم على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في رسالة الشهر الماضي، لتحقيق تقدم حقيقي.
كما أشار المبعوث النووي الأمريكي الجديد ستيفن بيغن الذي رافق بومبيو، أنه اقترح الاجتماع بنظيرته تشوي سون هوي، نائبة وزير خارجية كوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن.
وجاء في تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم عبر عن رضاه عن المحادثات التي وصفها بالبناءة والرائعة مع بومبيو حيث جرى استيعاب المواقف المتبادلة بالكامل وتبادل الآراء.
وتعليقا على اجتماع بومبيو وكيم، قال رئيس كوريا الجنوبية مون جاي انه من المتوقع أن يزور كيم روسيا قريبا كما من المتوقع أن يسافر الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى كوريا الشمالية.
زيارة بومبيو لكوريا الشمالية هي الرابعة هذا العام، وتأتي بعد فترة جمود بسبب مطالبات واشنطن لبيونغ يانغ باتخاذ خطوات لا رجعة فيها للتخلي عن ترسانتها النووية بما في ذلك تقديم حصر كامل لأسلحتها ومنشآتها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق