الصين تكشف عن مصير “مينغ هونغ وي” والانتربول يعلن استقالته

أعلنت منظمة الشرطة الدولية “الانتربول” استقالة رئيسها “مينغ هونغ وي” الصيني الجنسية، بعد أن أعلنت بكين، الأحد، إنه يخضع للتحقيق للاشتباه في ارتكابه مخالفات قانونية.
وقال بيان للإنتربول، الذي يتخذ من مدينة ليون الفرنسية مقرا له، إن الاستقالة نافذة بصورة فورية، مضيفا بأن “كيم جونج يانج” وهو من كوريا الجنوبية، سيقوم على الفور بمهام الرئيس لحين تعيين رئيس جديد للمنظمة خلال اجتماعها المقرر في دبي الشهر القادم.
وكانت زوجة “مينغ” الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الأمن العام في الصين، أبلغت عن اختفائه بعد أن سافر أواخر الشهر الماضي من فرنسا إلى بلده الصين، الأمر الذي جعل السلطات الفرنسية تفتح تحقيقا بهذا الشأن، لتكشف بكين بعدها بأيام أنه يخضع للتحقيق لديها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق