العفو الدولية: أوضاع مأساوية تعانيها اللاجئات في مخيمات اليونان

منظمة العفو الدولية كشفت عن ان النساء في مخيمات اللاجئين باليونان، لا يستطعن ممارسة الأنشطة اليومية واستخدام أماكن الإستحمام العامة، والحبالى منهن يضطررن للنوم على الأرض في ظروف غير صحية، مؤكدة بان ذلك بات يشكل خطراًعلى حياة الفتيات والسيدات.

المنظمة قالت إن إجراءات اللجوء البطيئة تحصرالآلاف داخل منشآت على الجزر اليونانية، بغياب أنظمة سليمة للصرف الصحي ومياه الشرب النظيفة وتفشي الأمراض التي تنقلها الفئران في تلك المخيمات.

ونقلت المنظمة عن امرأة من جمهورية الكونجو الديمقراطية قولها إن مياه الإستحمام في المخيم باردة والأبواب لا توصد، الرجال يدخلون بينما النساء بالداخل.

كما أشارت إحدى اللاجئات الإيزيديات في مخيم سكاراماجاس قرب أثينا إلى الاهمال الذي يعانينه منذ أكثر من سنتين تحت هذه الظروف السيئة.

من جانبه أوضح ” كومي نايدو” الأمين العام لمنظمة العفو، الذي زار جزيرة ليسبوس اليونانية، الخميس، إن رفض الحكومات الأوروبية لفتح ممرات آمنة وشرعية للاجئين الفارين من الحرب يعرض النساء لمزيد من الانتهاكات خاصةً إن منظمات إنسانية التي تعمل في المخيم تحدثت عن وجود مهربين ومسلحين داخله.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق