إطلاق حملة ” كفى ” للمطالبة بقانون يحمي المرأة

“كفى” حملة أطلقتها شابات عراقيات على مواقع التواصل الاجتماعى، خوفاً من التظاهر والتعرض للخطر، موضحات أن الهدف هو دق ناقوس الخطر، والدعوة إلى الإسراع لوضع قانون يحمي حياة العراقيات وسط توقعات محلية باستمرار هذه الحوادث.

الناشطة العراقية هديل السامرائي قالت إنّ “الفكرة أطلقتها إعلامية عراقية في أمريكا، وتم إختيارناشطات للضغط على الحكومة العراقية لإقرار القانون أثناء الدورة البرلمانية الجديدة”، لافتة أن “عدد المشاركات في الحملة فاق 50 امرأة.

إحدى المشاركات في الحملة قالت ان:”السكوت على ما يحدث في العراق أمر غير منطقي ، والأحداث التي شهدتها العاصمة من سلسلة اغتيالات في غضون شهرين “تدعو لمطالبة البرلمان العراقي بإقرارالقانون، ولا يمكن القبول بتأجيله”، مبينهً أن “الحملات التطوعية التي بادرت بها النساء للمطالبة بقانون يحميهن، يعد أمراً جيداً، لأن القتلة لا يزالون طلقاء ولا أحد يعلم من سيقتل في الأيام المقبلة.

يشار أن الأسابيع الستة الماضية، شهدت إقدام اشخاص مجهولين على تصفية 4 شخصيات نسائية بارزة في بغداد والبصرة، بأسلحة كاتمة للصوت، مما أعاد إلى المواطنين العراقيين ذاكرة الرعب الذي عاشوه بين عامي 2005 و2008.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق