بيع الفتيات الصغيرات مقابل تسوية الديون في نيجيريا

تقوم قبيلة بيشيف، إحدى القبائل في شرق نيجيريا، ببيع الفتيات الصغيرات لتسوية الديون المترتبة على عاتق أسرهم، أو عن طريق تشغيلهن لجني المال بهدف سداد الديون.
ويتم استخدام تلك الفتيات في عمالة الاطفال او بيعهن لرجال يكبروهن سنّاً بكثير، فيما يعرف بزواج المال، بحيث تصبحن ملكاً لهم مقابل تسوية الديون.
ويعد هذا النوع من العبودية رائجاً جداً في المجتمع النيجيري، وبالرغم من أن هذا الزواج قد تم حظره عام 2009 إلا أنه لم يتم مقاضاة أي شخص على الإطلاق حتى الآن بحسب ما تؤكد الجهات المعنية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق