أولى جلسات اللجان القانونية المشتركة بين الإدارة الذاتية والنظام في دمشق

وصلت، أمس الأحد، “لجان التفاوض” التابعة للإدارة الذاتية إلى مدينة الطبقة في الشمال السوري، بعد أن استكملت الجولة الثانية من المفاوضات مع النظام السوري في دمشق.

فيما أكد قيادات في مجلس سوريا الديمقراطية في إن “لجان التفاوض” تعود إلى دمشق للاستمرار في المفاوضات خلال الأيام المقبلة. وقالت إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية بالمجلس في اتصال هاتفي بأن <<اللجان القانونية التابعة للطرفين عقدت أول جلسة لها خلال جولة المفاوضات هذه>> موضحة بان “لجنتهم القانونية قامت بنقل رؤية المجلس حول القضايا التي تم التطرق إليها في الجولة السابقة”.
وتم تشكيل “لجان تفاوض” مشتركة بين النظام السوري والإدارة الذاتية في الشمال السوري – برعاية سوريا الديمقراطية- للبدء بالمفاوضات بين الطرفين، على هامش الجولة الأولى من المفاوضات في السادس والعشرين من الشهر الفائت. وقال المراقبون بأن المفاوضات بين الطرفين لم تصل إلى مستوى يمكن البناء عليه.
ويدير الإدارة الذاتية نحو ثلث مساحة سوريا ونصف سوريا المفيدة. ويسعى مجلس سوريا الديمقراطية الراعي للمفاوضات إلى إشراك أطراف دولية في مسار المفاوضات، تضمن التزام النظام السوري بالحلول السياسية واحترام الاتفاقيات التي يتم التوصل إليها. فيما يعتقد الكثيرون بان المفاوضات جاءت نتيجة ضغوط أمريكية – روسية مشتركة على الطرفين للجلوس حول طاولة الحوار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق