تسعة طلاب جامعيين في مصر يتمكنون من تصميم سيارة تعمل بطاقة الهواء

في مسعى لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود وتشجيع استخدام الطاقة النظيفة، تمكن تسعة طلاب جامعيين من تصميم سيارة تعمل بطاقة الهواء يقولون إن كلفة تشغيلها لا تذكر.

الطلاب وهم من قسم هندسة القوى الميكانيكية بجامعة حلوان بحثوا إمكانية تطبيق نظرية تقوم على أن الهواء المضغوط وسيلة لتشغيل محركات السيارات. وبعد عام واحد فقط، تمكنوا من تحويل الفكرة إلى واقع.

وواجه هؤلاء الطلاب الكثير من التحديات الفنية على مدار العام بما في ذلك التمويل المحدود وغياب المعدات الحيوية، لكن ذلك لم يمنعهم من العثور على بدائل.

وحاول الفريق في البداية بناء محرك كامل يعمل بالهواء المضغوط في خزانات من ألياف الكربون، ثم يتم إطلاق الهواء باستخدام أوامر من دائرة تشغيل ويؤدي ذلك في النهاية إلى تحرك المركبة. وتغيرت فكرتهم بعد أن أدركوا عدم وجود خزانات من ألياف الكربون والصمامات الضرورية تسمح للهواء المضغوط بالدخول وهو ما ألهمهم لتعديل محركات البنزين،

وتعمل السيارة الآن بسرعة قصوى تبلغ 40 كيلومترا في الساعة وينفد الوقود بعد القيادة لمسافة 30 كيلومترا، وبلغت الكلفة الإجمالية للمشروع 18 ألف جنيه مصري (أي نحو 1000 دولار).

وأعرب الطلاب عن اعتقادهم بأنه مع الاستخدام الفعال للموارد، يمكن أن تصل السرعة القصوى إلى 100 كيلومتر في الساعة، وأن تقطع نفس المسافة قبل أن تتوقف.

ويود الفريق الآن الحصول على مزيد من التمويل الذي يمكن أن يتيح لهم إنتاج السيارة على نطاق واسع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق