برشلونة يفتتح موسمه بمواجهة صعبة أمام إشبيلية بكأس السوبر

في إعادة لسيناريو نهائي كأس ملك إسبانيا، يفتتح فريقا برشلونة بطل الدوري والكأس المحليان، وإشبيلية، وصيف بطل الكأس، الموسم الكروي في إسبانيا، من خلال مباراة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، ولكن خارج الحدود الإسبانية، على الأراضي المغربية، حيث سيستضيف ملعب طنجة الكبير في شمال المغرب موقعة برشلونة وإشبيلية سهرة اليوم الأحد.
وسيسعى الفريق الكتالوني في ظهوره الرسمي الأول، للتتويج بأول ألقابه في الموسم الجديد، وبلقبه الـ 13 في مسابقة كأس السوبر الإسباني، معتمدا على تألق مجموعة من نجومه، وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يملك سجلا جيدا من الأهداف أمام إشبيلية، والهداف الأوروغوياني لويس سواريز، والبرازيلي فيليبي كوتينيو، وغيرهم من العناصر القديمة والجديدة في صفوف البارسا، وشارك برشلونة في الكأس الدولية للأبطال لكنه احتل موقعا متأخراً، حيث جاء في المركز قبل الأخير بعد ان خسر أمام الناديين الإيطاليين، روما بهدفين مقابل أربعة، ومع ميلان بهدف، وفوزه على توتنهام الإنكليزي بركلات الجزاء بخمسة اهداف مقابل ثلاثة بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدفين لهدفين.
في المقابل، يبدو نادي إشبيلية الذي يشارك في السوبر الإسباني بصفته وصيفا لحامل لقب كأس ملك إسبانيا، فيطمح لرد الدين للفريق الكاتلوني الذي انتصر عليه بخمسة أهداف دون مقابل بنهائي كأس الملك في الموسم الماضي، وذلك ليرفع كأس السوبر للمرة الثانية في تاريخه بعدما توج بلقبها للمرة الأولى عام 2007.
ومن المتوقع ان تشهد النسخة الحالية للكأس، العديد من التغييرات التي سيتم تطبيقها لأول مرة، في مقدمتها إقامة المسابقة خارج إسبانيا، كذلك السماح بإجراء التبديل الرابع في حالة تمديد المباراة لوقت إضافي، واستخدام تقنية حكم الفيديو VAR، وستكون الفرصة متاحة للجماهير المغربية والعالمية لمتابعة المباراة كونها ستجري خارج اسبانيا على الاراضي المغربية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق