روبوتات جديدة لإصلاح الطائرات

تمكنت شركة “رولز رويس” الإنجليزية, بالاشتراك مع فرق بحثية متخصصة من جامعتي”نوتنغهام” و”هارفارد” من تطوير وتصميم روبوت متناهي الصغر, مستوحى من الصراصير ويدعى ” swarm” سوارم, سيكون قادراً على إصلاح الأعطال في محركات الطائرة والفحص الدوري لها، دون الحاجة لفتح المحرك, في حين سيمكنه حمل مواد إلى داخل المحرك.

ويعتبر إصلاح محركات الطائرات، من أكبر المشكلات التي تواجه شركات الطيران حول العالم، وتتسبب في خسائر مالية كبيرة، وتؤدي لتأخر الرحلات الجوية، خاصة وأن حل هذه المعضلة يحتاج لوقت وجهد كبير من فرق الصيانة بالمطارات.

الروبوت “سوارم”، سيساعد في القيام بعمليات فحص سريعة ودقيقة, وهو ما سيؤدي في النتيجة إلى خفض تكاليف صيانة المحرك، وتطوير تكنولوجيا عمل محركات الطائرات، حيث سيمكنه تسليط أشعة على المحرك وقطعه الداخلية، وتقديم تقارير دقيقة عن حالتها الحالية، وتقديرعمرها الافتراضي، ومدى التآكل الذي أصاب القطع الميكانيكية للمحرك، عن طريق نقل صور حية لجهاز تحكم متصل بها من خلال “الـواي فاي”, ومن خلالها لن تحتاج الفرق الفنية لإزالة المحرك لإجراء الفحوصات الدورية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق