“صرصور روبوت” يمكنه السباحة والسير بسهولة تحت الماء

تمكن باحثون من جامعة “هارفارد” من تطوير “صرصور روبوت” يعمل تحت الماء وفوقه وفي بيئات مختلفة.
حيث تشتهر الصراصير بقدرتها على التحمل، إذ يمكنها البقاء تحت الماء لمدة ثلاثين دقيقة, ولكن صرصور هارفارد الآلي المعروف باسم “HAMR الحمر” يتميز بقدرته على السباحة والسير بسهولة تحت الماء لفترة غير محدودة.
ويأتي الروبوت المطور بأطراف متعددة الوظائف قادرة على الحركة على سطح الماء، وكذلك اختراق السطح للغوص تحت, ويزن “الصرصور الروبوت” 1.6 غرام فقط، ويمكنه حمل وزن 1.44 غرام إضافي دون احتمال غرقه.
وأشار المعد الأول للبحث، “كيفين تشين”، إن “هذا البحث يوضح أن الروبوتات الصغيرة يمكنها الاستفادة من الفيزياء لأداء وظائف تشكل تحديا للروبوت الآلي الأكبر حجماً”.
وتتمثل الخطوة التالية للروبوت المبتكر في تحسين قدرته على العودة إلى الأرض الجافة، بسهولة أكبر, ويمكن أن يستمد الباحثون إلهامهم من “قبضة أبو بريص”، وأن يطبقوا نوعاً من المادة اللاصقة على “أطراف الروبوت”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق