السعودية والامارات تعلنان عن خطة مساعدات عاجلة لمدينة الحديدة وما حولها

في خطوة ترمي إلى تهدئة المخاوف الدولية إثر إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية بدأ معركة للسيطرة على مدينة الحديدة اليمنية، كشفت السعودية والامارات عن خطة مساعدات مؤلفة من خمس نقاط، للمدينة والمناطق المحيطة بها.
مسؤولون ذكروا في مؤتمر صحفي بالرياض يوم الأربعاء إن البلدين يهدفان ضمن الخطة لإنشاء جسر بحري إلى الحديدة من العاصمة الإماراتية أبو ظبي ومدينة جازان بجنوب السعودية، لتوزيع أغذية وإمدادات طبية وعاملين بالمستشفيات كما سيدعم البلدان محطات توليد الكهرباء إضافة إلى الدعم الاقتصادي
‭‭ ‬‬‬‬وكالة رويترز نقلت عن وزيرة الدولة للتعاون الدولي بالإمارات ريم الهاشمي في الرياض قولها إنه توجد عدة سفن إضافة إلى طائرات تحمل مواد إغاثية جاهزة للتوجه للمنطقة، مشيرة إلى ان بلادها ستستخدم قاعدتها العسكرية في إريتريا لنقل المساعدات
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قال في بيان ان العملية العسكرية يجب ألا تؤثر على تدفق الواردات عبر المرفأ، مشيرا بأن التحالف أكد لهم بانه يأخذ المخاوف الانسانية في الاعتبار أثناء العمليات

ميدانيا قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي ضيف الله الشامي أن قواتهم أفشلت يوم الأربعاء إنزالا بحريا لقوات سعودية وإماراتية قرب ميناء الحديدة، مضيفا أن القوات اليمنية بقيادة منصور هادي لم تحرز تقدما يذكر في المعركة، فيما أكدت مصادر التحالف أن قوات هادي سيطرت على بعض المواقع في المنطقة وأنهم باتوا على مقربة من مطار المدينة، في حين تحدثت وكالات الانباء العالمية عن احتدام المعارك بشكل رئيسي بالقرب من المطار ومنطقة الدريهمي جنوبي المدينة

يأتي هذا فيما يعقد مجلس الامن الدولي يوم الخميس، بطلب من بريطانيا اجتماعا لإجراء مشاورات عاجلة بعد الهجوم الذي يستهدف السيطرة على مرفأ الحديدة الاستراتيجي والذي يمر عبره معظم المساعدات الإنسانية والاغاثية إلى البلاد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق