الولايات المتحدة تنفي تحضيرها لهجوم كيماوي بدير الزور شرقي سوريا

رفضت وزارةُ الخارجيةِ الأمريكية ما جاءَ في بيانٍ صادرٍ عن وزارةِ الدفاع الروسية حولَ الإعدادِ لاستفزازٍ جديد باستخدامِ أسلحةٍ كيميائية في سوريا بمساعدةِ القوات الأمريكية.
وكتبت المتحدثةُ باسمِ وزارةِ الخارجية الأمريكية هيذر ناورت، على صفحتها في تويتر: “تعلنُ وزارةُ الدفاع الروسية على نحوٍ زائف أن القواتِ الأمريكية والجيش السوري الحر يُعدَّانِ لمسرحيةِ هجومٍ باستخدامِ الأسلحة الكيميائية في سوريا”.
وأضافت ناورت أنه: “في حين استخدمت فيه روسيا المادة السامة في سالزبوري ولا تزالُ تدافعُ عن الأسد ضدَّ الاتهاماتِ بالقيامِ بالهجماتِ الكيميائية المستمرة في سوريا، فإننا لا نزالُ نتمسكُ بمعاهدةِ حظرِ الأسلحة الكيميائية”.
وكان المتحدثُ باسمِ وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، قال في بيانٍ أنه: “بحسبِ المعلومات المؤكدة، تُحضّرُ قيادةُ ما يسمى بالجيش السوري الحر، وبمساعدةٍ عسكرية من قواتِ العملياتِ الخاصة الأمريكية، استفزازاً جديداً باستخدامِ موادَ سامة في محافظة دير الزور”، على حدِّ وصفه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق