قيادي بالفتح: التحالف بين سائرون والفتح متناغم مع الرؤية الأمريكية والإيرانية

على إثر ردةِ فعلِ الحزب الشيوعي العراقي على التحالف المعلن بين سائرون والفتح، والذي وصفهُ أحد أعضاء الحزب بالصدمة لدى التيار المدني، نفى القيادي في تحالف الفتح، كريم النوري، وجودَ تحفظاتٍ لدى أيِّ أطرافٍ ضمنَ تحالفِ سائرون أو الفتح على هذا التحالف.
النوري وفي حديثٍ للسومرية نيوز، قال انه لايوجدُ تحفظٌ من ايِّ طرفٍ داخلَ التحالفين على ذلك، مبيناً ان تقاربَ الموقفِ والقرارِ بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس ائتلاف الفتح هادي العامري، يجعلُ جميع َالامور الاخرى بسيطة ومن الممكن تجاوزها دونَ مشاكل.
النوري أضاف ان “تحالف الكبار والاقوياء هو تحالفٌ لكتلتين يمتلكانِ قوةً لا احد يستطيعُ خلافهما تأزيمَ الأوضاع وهو رسالةُ طمأنةٍ للشعب العراقي قبلَ المضي بتشكيلِ الكتلةِ الاكبر برلمانياً، المعنية بتشكيلِ الحكومة، موضحاً أنها “رسالة للجميع لرفع الاحتقان والتوتر وابعاد شبح الحرب الاهلية مع استبعاد خيار اعادة الانتخابات ورفع دخان الحريق الذي خيم على نفوس العراقيين.
واكد ان “التحالف الجديد يتناغم مع رؤية ايران وامريكا كما هو تحالف سيرضي المرجعية الدينية”، لافتا الى ان “هذا التحالف الجديد ليس لديه ايُّ خطوطٍ حمراء على ايِّ كتلةٍ او طرفٍ سياسي”.
من جهة أخرى، اعتبر الحزبان الرئيسيان في إقليم كردستان، الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، إعلانَ تشكيلِ تحالفٍ بين سائرون والفتح خطوة إيجابية وبداية لخارطة طريق سياسية.
وذكر الحزبان فى بيان، أن إعلان التحالف يمثل تجاوزا للأزمة السياسية، مؤكدين أنها خطوة جيدة في هذا الظرف السياسى المتأزم.
وأضاف الحزبان أنهما سيعلنان عن موقفهما المشترك بأسرع وقت ممكن وسيشكلان وفدا مشتركا لبدء المباحثات، مشيرين إلى أنهما حاولا باستمرار إبعاد كردستان والعراق عن المشاكل، وأن يكونا جزءا من الحل وفق الدستور وقوانين الانتخابات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق