التحالف العربي بقيادة السعودية يبدأ معركة للسيطرة على مدينة الحديدة

بعد انتهاء المهلة التي حددتها الامارات للحوثيين بتسليم ميناء الحديدة، بدأت القوات اليمنية بإسنادٍ من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بشن هجومٍ على المدينة التي تقع على الساحل الغربي لليمن في معركةٍ تعتبرُ الأصعبَ والاكبر في الحرب المستمرة منذ آذار/مارس 2015 بين الحوثيين وقوات الرئيس منصور هادي المدعومة من التحالف
المكتب الإعلامي للحكومة اليمنية بقيادة هادي أصدرت بياناً ذكرت فيه إن طائراتِ وسفن التحالف تنفذ ضرباتٍ تستهدف تحصيناتِ الحوثيين دعماً للعملياتِ البرية للقوات اليمنية التي تجمعت جنوبي المدينة المطلة على البحر الأحمر
محمد علي الحوثي وهو أحدُ زعماء الجماعة، حذرَ التحالف العربي، من مهاجمة ميناء الحديدة وقال إن قواتهم استهدفت سفينة يستخدمها التحالف ما أدى إلى اشتعالِ النيران فيها
اليمن
الأمم المتحدة والصليب الأحمر يدعوان الأطراف المعنية إلى حماية المدنيين
يأتي هذا فيما دعت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، جميعَ الأطراف لحمايةِ المدنيين، حيث تُقدِّرُ الامم المتحدة عددَ الذين يعيشونَ في الحديدة والمناطق المجاورة لها بنحو 600 ألف مدني
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد دعا الاطراف المعنية بالنزاع الى “ضبط النفس” و”حماية السكان المدنيين”، وذلك خلال محادثةٍ هاتفية مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، مشيراً بأنه سيعملُ على تنظيم مؤتمرٍ إنساني حول اليمن في باريس اواخر حزيران/يونيو الجاري.
ويمثل ميناء الحديدة شريانَ الحياة لأغلبيةِ سكان البلاد، حيث تدخل منهُ معظم المساعدات الإنسانية والاغاثية، كما يعتبرُ المنفذَ البحري الوحيد الذي يُطلُّ منه الحوثيون على العالم الخارجي، والذي من خلاله تقوم إيران بتهريب الأسلحة وخاصة الصواريخ البالستية إلى البلاد، حسبما يتهمها التحالف، الامر الذي يجعل سيطرة التحالف عليه إن تمت، بمثابة علامةٍ فارقة في الصراع

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق