قسد تضيق الخناق على تنظيم “داعش” الإرهابي بريف الحسكة الجنوبي

معاركٌ واشتباكاتٌ عنيفة تخوضها قوات سوريا الديمقراطية ضدَّ تنظيم “داعش” الإرهابي في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.
المرصد السوري أفادَ بأنَّ المعاركَ التي تقودها قسد مدعومةً بقواتِ التحالف الدولي، الفرنسية والإيطالية والأمريكية وغيرها، مكَّنتها من الاقترابِ بشكلٍ أكبر من بلدةِ الدشيشة التي تبعدُ عن الحدودِ العراقية نحو ستة كيلومترات، بعدَ تحريرِ أكثرَ من ست عشرة قرية ومزرعة وتلة في المنطقة خلالَ أسبوعٍ من المعارك، الامرُ الذي أدى إلى تقليصِ نطاقِ سيطرةِ التنظيم، وهو تقدمٌ يمهدُ لإنهاءِ تواجدهِ بشكلٍ كاملٍ من المنطقة.
الناطقةُ الرسمية باسمِ حملةِ عاصفة الجزيرة ليلوى العبد الله، قالت خلالَ تصريحِ لوكالةِ أنباء هاوار، أن الحملة مستمرة، وتحريرُ المدنيين أولويةٌ بالنسبةِ للقواتِ التي تقودُ الحملة، مشيرةً إلى أن “الحملة تسيرُ على شكلِ محورين، الشرقي والغربي، تقدَّمَ مقاتلي قسد خلالهما مسافاتٍ كبيرة.
وبينت المتحدثة، بأنهُ ومنذ بدايةِ حملة عاصفة الجزيرة في ريف الحسكة، افتتحت القواتُ الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية ممراتٍ آمنة لتحريرِ المدنيين من إرهابيي داعش الذي يستخدمهم كدروعٍ بشرية، ولعرقلةِ تقدمِ الحملة، وقالت في هذا السياق أنه “من خلالِ هذه الممرات التي فتحتها قسد، تم تحريرُ عددٍ كبيرٍ من المدنيين العالقين في مناطقِ الاشتباكات”.
وكان المركزُ الإعلامي لقسد أصدرَ بياناً يتضمنُ حصيلة أسبوعٍ من المعارك، حيث لفت أن القوات تقدمت مسافةَ 9 كيلومترات في المحورِ الشرقي و13 كيلومتر في المحورِ الغربي، إضافةً إلى تحريرِ نحو اثنا عشر قرية وخمسة عشر مزرعة بريفِ الحسكة الجنوبي، كما شنَّ طيرانُ التحالف أربعاً وثلاثين غارةً جوية استهدفت تحركاتِ وتحصيناتِ الإرهابيين وحققت إصاباتٍ مباشرة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق