استمرار القصف والاشتباكات بين قوات النظام وداعش الإرهابي جنوب دمشق

لاتزال ُالاشتباكاتُ بوتيرة ٍمتفاوتةِ العنفِ مستمرةً بين قواتِ النظام وعناصرِ تنظيم داعش الارهابي على محاورَ في مخيمِ اليرموك وحي التضامن والمنطقة الواقعة بين الحجر الأسود ومخيم اليرموك، في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، حيث تمكنت قوات ُالنظام من التقدّمِ وإجبارِ التنظيم على الانسحاب من المناطق المتبقية له من حي الحجر الأسود، ترافقت الاشتباكاتُ مع قصفٍ صاروخيٍّ متجدّد من قِبل النظام على مواقع ِالتنظيم ومناطقِ سيطرتهِ في إطارِ سعي النظام تحقيق تقدم جديد ، كذلك قصفت طائراتٌ حربية مناطق َسيطرة ِالتنظيمِ في أطرافِ حي التضامن ، وسط َمعلوماتٍ عن وقوعِ خسائرَ بشرية
في حين ارتفع إلى مئتينِ واثني عشر َعلى الأقل عددُ القتلى من عناصر ِالتنظيم مِمَّن قُتلوا جرّاء القصفِ والاشتباكاتِ والاستهدافاتِ منذ الـ 19 من نيسان / أبريل الفائت، كما ارتفعَ إلى مئتينِ وسبعةً وعشرين على الأقل عدد ُالقتلى من عناصرِ قواتِ النظام، والعددُ مرشّح ٌللارتفاع نتيجة َاستمرارِ العملياتِ العسكرية ووجودِ جرحى بحالات خطرة.

والى جبالِ القلمون الشرقي بريفِ دمشق حيث عثرت قواتُ النظام على كمياتٍ من الأسلحة والذخائر في جبالِ البترا والرحيبة شمالَ شرقِ بلدة القطيفة إضافةً إلى عرباتٍ ثقيلة ودباباتٍ وفقَ ما نقلت وكالةُ سانا الرسمية
في حين سقطت قذيفةٌ صاروخية في منطقة ِالمرجة بمحيطِ جسرِ فكتوريا في مدينة ِدمشق أدّت إلى مقتلِ اثنين وجرح تسعةَ عشر آخرين وتسببت بوقوعِ أضرارٍ مادية ٍفي المحالِ والأبنية ِالمجاورة والسيارات التي كانت موجودةً في المكان .
وفي الاثناءِ ذكرت وسائلُ إعلامٍ مواليةٍ للنظامِ عن عودة ِالحركةِ المرورية على الطريق السريع بحرستا بعدَ فترةِ توقفٍ امتدت طيلةَ السنواتِ السبعِ الماضية والذي يصلُ العاصمةَ دمشقَ بمحافظاتِ منطقتي الوسطى والشمالية في سوريا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق