روسيا تتحرك في الجنوب السوري و ترسل وفدا عسكريا الى بلدة محجة

بعد الانتهاء من عدة مناطق آخرها الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي يبدو أن الانظار تتوجه نحو الجنوب السوري حيث سارعت روسيا و بخطوات رسمية لفتح ملف الجنوب في وقت أفادت مواقع مقربة من الفصائل نقلا عن مصادر مطلعة إن وفد عسكري روسي زار بلدة محجة بريف درعا الشمالي والتقى وفدًا من اهالي البلدة ، وأعطاهم مهلة يومين لتشكيل وفد من أبناء المنطقة للدخول في عملية التفاوض مع الجانب الروسي واتخاذ قرار فيما يتعلق بوضع البلدة التي تحظى بموقع استراتيجي على أوتوستراد دمشق-درعا .

في السياق ألقت قوات النظام عبر طائرات مروحية منشورات على بلدة علما في الريف الشرقي لدرعا، تدعو اهالي المنطقة والمسلحين للانخراط في عملية مصالحة مع النظام بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان , عقب ذلك قام تنظيم داعش في حوض اليرموك بريف درعا الغربي بإلقاء منشورات على مناطق سيطرة الفصائل المسلحة العاملة في ريف درعا الغربي بواسطة طائرة مسيرة طالبا من عناصر الفصائل الكف عن قتاله ومتوعدا بقتال كل من يقاتله .

وفي الاثناء وبحسب المرصد السوري جرت تحركات عسكرية بين كل من الفصائل المسلحة العاملة في القطاع الغربي من ريف درعا، وبين تنظيم داعش حيث شهدت خطوط التماس استنفارات وتحشدات عسكرية من قبل الطرفين وسط ترجيحات باندلاع قتال عنيف في خطوط المواجهة ضمن حوض اليرموك في ريف درعا الغربي .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق