بيونغ يانغ تعلق المحادثات مع كوريا الجنوبية وتهدد بألغاء القمة مع أمريكا

وكالةُ الأنباءِ المركزيةِ الكورية نقلت عن النائبِ الأول لوزير الشؤون الخارجية كيم كاي غوان، إن مصيرَ القمةِ بينَ الولاياتِ المتحدة وكوريا الشمالية وكذلك العلاقاتِ الثنائية سيكونُ واضحًا، إذا ما أقدمت إدارةُ ترامب على التضييقِ والمطالبةِ من جانبٍ واحد التخلِّيَ عن السلاحِ النووي، فان الشمالَ لن يبدي اهتماما بالمحادثات وسيتعيّن عليها إعادة النظر فيما إذا كانت ستقبل بالقمة المقبلة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.
وقال نائب الوزير الكوري الشمالي أيضاً “لقد أعربنا بالفعل عن استعدادنا لجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية، وأعلنّا مرارا أنه يتعين على الولايات المتحدة أن تضع حدا لسياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية ولتهديداتها النووية، كشروط مسبقة”.
كما هاجم نائب الوزير الكوري الشمالي بعنف مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الذي كان تحدّث عن “النموذج الليبي” لجعل كوريا الشمالية خالية من الأسلحة النووية.
ووصف الوزير هذه المحاولة بالشريرة للغاية لإخضاع كوريا الشمالية لمصير ليبيا والعراق
من جانبها قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن قرار كوريا الشمالية الأربعاء تعليق اجتماع على مستوى وزاري بين الكوريتين يدعو للأسف ولا يتفق مع إعلان تاريخي أصدره البلدان في أواخر نيسان / أبريل.
وقال بايك تاي هيون المتحدث باسم الوزارة في بيان، ان قرار كوريا الشمالية تأجيل محادثات رفيعة المستوى بين الكوريتين من جانب واحد بسبب المناورات العسكرية وتدريبات جوية سنوية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لا يتفق مع روح إعلان بانمونغوم ويدعو للأسف
وحث بايك كوريا الشمالية على العودة سريعا إلى المحادثات وذكر أنه سيتم إرسال بيان رسمي إلى كوريا الشمالية، والتي تطالبها واشنطن بالتخلي عن الأسلحة النووية بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق