مانشستر سيتي بطلاً للدوري الأنكليزي وأندية سوانزي وستوك ستي ووست بروميش هبطت لدوري الدرجة الأولى

نجح نادي مانشستر ستي بالظفر بلقب بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم لموسم 2017-2018 بعد موسم كبير قدمه أبناء المدرب الإسباني الداهية بيب غوارديولا اختتموه بالفوز على ساوثهامبتون بهدف دون مقابل، ليرفع السيتيزنز رصيده إلى 100 نقطة في صدارة البريمرليغ ليصبح أول فريق يصل إلى هذا الرقم في تاريخ الدوري، والأمر ذاته بالنسبة إلى مدربه الإسباني بيب غوارديولا الذي حقق هذا الانجاز للمرة الأولى في مسيرته التدريبية، ليتوج السيتيزنز بلقبه الأول منذ ثلاثة مواسم والخامس في تاريخه.

فيما تمكنت أندية مانشستريونايتد وتوتنهام وليفربول من احتلال المراكز من الثاني إلى الرابع لتحجز هذه الأندية مقاعد لها في بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وجاء تأهل ليفربول في الجولة الأخيرة بعد منافسة قوية مع تشيلسي على المركز الرابع وذلك بفوزه الكبير على برايتون برباعية مقابل خسارة تشيلسي أمام نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف دون رد، وبالتالي لن يشارك البلوز بدوري الأبطال الموسم المقبل ليكتفي بالمشاركة ببطولة الدوري الأوروبي إلى جانب كل من أرسنال السادس وبيرنلي السابع، فيما ودعت أندية سوانزي ستي و ستوك ستي و وست بروميش البريمرليغ لدوري الدرجة الأولى.

وكان تتويج اللاعب المصري محمد صلاح بلقب هداف البريمرليغ مفاجأة لم يتوقعها الكثيرين، حيث نجح صلاح في فرض نفسه كأحد الأسماء الكبرى في الدوري الإنكليزي بتصدره ترتيب لائحة الهدافين برصيد 32 هدفاً بفارق هدفين عن الهداف الإنكليزي هاري كين لاعب نادي توتنهام هوتسبرز، ولم يكن رهان ليفربول على صلاح فاشلاً حيث قاد الفريق للمركز الرابع في الدوري وللمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، وكان صلاح من قبلها قد فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي بالجائزة التي تمنحها رابطة النقاد الرياضيين ورابطة اللاعبين المحترفين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق