خروج الدفعة السادسة من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي نحو الشمال السوري

في استمرار ٍلعمليةِ تنفيذٍ كاملِ البند المتعلق ِبالتهجيرِ ضمنَ اتفاقِ الروس والنظامِ وممثلي ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي تجري تحضيرات لتهجير دفعة جديدة من شمالِ حمصَ وجنوبَ حماة من الرافضين للاتفاقِ الذي جرى بين ممثلينَ عن المنطقتين وبين الروس والنظام يُرجَّحُ أن تكون الأخيرة , بعد أن وصلت القافلةُ الأولى ضمنَ الدفعةِ السادسة من مهجري وسط سوريا إلى قلعة المضيق شمالَ غرب حماة، لتجري عمليةُ تبديلِ الحافلاتِ ولتستكمِلَ القافلةُ طريقَها نحو محافظة ِإدلب والتي تضم بحسبِ المرصد السوري عشراتِ الحافلاتِ والآليات تحملُ على متنِها نحو ألفين وستِّمئةِ شخص من المسلحين والمدنيين الرافضين للاتفاقِ ليلحقوا بأكثر من ثمانية عشر ألفاً وثمانمئةِ مهجَّر ٍخرجوا على متن خمسِ دفعات إلى ريف حلب الشمالي الشرقي ومحافظة إدلب ، من المرتقبِ أن تصل َالقافلةُ الثانية ضمنَ الدفعةِ ذاتِها إلى وجهتها في الشمال السوري .

والى العاصمةِ دمشق حيث لا تزال الاشتباكاتُ العنيفة مستمرةً بين قواتِ النظام وعناصر تنظيم داعش الارهابي في محيط القسم المتبقي من حي الحجر الأسود تحتَ سيطرةِ التنظيم ومحاولةِ توسيعِ نطاقِ سيطرتِها في مخيم اليرموك في جنوبي العاصمة ، بعد أن تمكنت قوات النظام من التقدم والسيطرة على أكثر من ثمانين % من مساحة ِحي الحجر الأسود كما وتترافقُ الاشتباكاتُ مع قصفٍ من قِبل قواتِ النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية على مناطق سيطرة التنظيم ما تسبب بمزيد ٍمن الدمار في المنطقة ، ومعلوماتٌ عن سقوطِ المزيدِ من الخسائر ِالبشرية في صفوف الطرفين

في وقت ٍنفَّذت قواتُ النظامِ عملياتِ اعتقال في شرقِ اِلعاصمة دمشق، حيث نفّذت عمليةُ مداهمة في حي برزة، وقامت بإغلاقِ الطرقِ المؤديةِ إلى الحي لساعات، وعمدت لتفتيشِ منازلَ مواطنين في الحيِّ واعتقلت شابين كما عمدت قواتُ النظام لاعتقال ثلاثةِ شبانٍ في منطقة ِدوما واقتادتهُم إلى جهةٍ مجهولة وسط َغموضٍ يلفُّ أسبابَ الاعتقال .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق