“بنات الشمس” فيلم يحكي عن مقاتلات إيزيديات، ينافس على نيل جائزة السعفة الذهبية

ينافس فيلم “غيرلز أوف ذا صن” أي “بنات الشمس” للمخرجة الفرنسية إيفا أوسون، والذي يحكي عن مقاتلات إيزيديات حملن السلاح وقاتلن داعش، ضمن 21 فيلماً، على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي.
ينافس الفيلم “غيرلز أوف ذا صن” (بنات الشمس) على جائزة السعفة الذهبية، التي ستمنح في الـ19 من أيار الحالي، وتعتبر هذه الجائزة من أعلى الجوائز التي تمنح لفيلم في مهرجان “كان السينمائي” منذ عام 1955.
وتعد مخرجة الفيلم الفرنسية إيفا أوسون واحدة من بين ثلاث مخرجات مشاركات في المهرجان الذي يتنافس فيه 21 فيلماً على جائزة “السعفة الذهبية”، والمخرجتان الأخريان هما اللبنانية نادين لبكي والإيطالية أليس رورفاشر.
وعرض الفيلم الذي يحكي قصة حقيقية لنساء إيزيديات حملن السلاح في وجه داعش بعد فرارهن من الأسر، يوم السبت الماضي، كما يحكي عن كتيبة من النساء تقود هجوماً على داعش في حين يفضل أشقاؤهم في القتال انتظار الضربات الجوية الأمريكية.
والفيلم، مستلهم من هجوم داعش على الإيزيديين في شنكال بشمال العراق عام 2014 عندما قتل داعش الرجال واختطف النساء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق