الحصيلة الأولية الأحدث الصادرة عن المفوضية العليا للانتخابات

في أحدثِ حصيلةٍ كشفت عنها المفوضيةُ العليا المستقلة للانتخاباتِ العراقية جاءت بعدَ فرزِ نسبة ِ91 بالمئة من الاصوات ِفي ستِّ عشرة محافظة من أصلِ ثماني عشرة محافظة عراقية، أظهرت تقدمَ تحالفِ سائرون الذي يتزعَّمَهُ رجلُ الدين مقتدى الصدر، حيث حصدَ التيارُ أربعةً وخمسينَ مقعداً في عموم ِالمناطق العراقية تلاهُ تيارُ الفتح بزعامةِ السيد هادي العامري ويعدُّ التيارُ المذكور الواجهةَ السياسية للحشدِ الشعبي بسبعةٍ وأربعين مقعداً
تيار ُالنصر بزعامةِ رئيس ِالوزراءِ الحالي حيدر العبادي تمكَّن من حجزِ أربعةٍ وأربعين مقعداً في البرلمان القادم ليتلوهُ بالترتيبِ ائتلاف دولةِ القانون بزعامةِ نوري المالكي والذي تمكَّن من شغلِ ستةٍ وعشرين مقعداً نيابياً
الكتلُ الكردية تصدَّرَها في حصدِ المقاعدِ النيابية الحزبُ الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني حيث حقّق الحزبُ موقعَ الصدارة بين الكتل الكردية المتنافسة وتمكَّن من شغلِ أربعةٍ وعشرين مقعداً
على أن هذه النتائج تبقى في نطاقِ الحصيلةِ الأولية إلى أن تُعلن المفوضيةُ العليا للانتخاباتِ عن النتائجِ النهائية والتي من المؤمَلِ أن تصدرَها اليوم َأو الغد على أبعدِ تقدير
ووفقاً للنتائجِ الأولية الحالية فإنَ ملامحَ السيناريوهات المحتملة لتشكيلِ التحالفِ الأكبر الذي يجبُ أن يحصلَ على مئةٍ وخمسةٍ وستين مقعداً أي النصف زائد وهي العتبةُ الواجبُ تحقيقُها لنيلِ الحقّ في تشكيلِ الحكومةِ العراقية القادمة
حكومةً سيمسِكُ الطيفُ الغالبُ لها بسياسةِ البلاد برمَّتِها وقد يقودُها للانحيازِ لقوىً إقليمية ودولية دونَ أخرى أو الركونِ إلى محورِ والابتعادِ عن الآخر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق