واشنطن تخشى على قاعدتها العسكرية في التنف من أن تكون هدفاً للميليشيات الإيرانية

كشفت صحيفةُ “واشنطن بوست” أن الساسةَ الأمريكيين يخشونَ تخطيطَ الجماعاتِ المسلحة الإيرانية الناشطةِ على الأراضي السورية للهجومِ على قاعدةِ التنفِ الأمريكية هناك.

وأكثرُ ما يخشاهُ ساسةُ واشنطن حسبَ الصحيفة، إقدام التشكيلاتِ المسلّحة الموالية لإيران في سوريا على حصارِ التنف جنوبَ سوريا قرب َالحدودِ مع الأردن والعراق، وقصفِها.
وتؤكدُ المصادر ُالأمريكية أن القيادة َالعسكرية في واشنطن لا تريد ضربَ هذه الجماعات من الجو تفاديًا لانخراطٍ أمريكي أعمق في ما تشهدُه سوريا.
وخلُصَت “واشنطن بوست” إلى أن احتفاظَ واشنطن بالتنف في سوريا، يُعدُّ دليلاً واضحاً على استعدادِ الولاياتِ المتحدة لمواجهةِ المدِّ الإيرانيِّ في المنطقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق