تجهيز قافلة جديدة من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي

في استمرار ٍلعمليةِ تنفيذٍ كاملِ البند المتعلق ِبالتهجيرِ ضمنَ اتفاقِ الروس والنظامِ وممثلي ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي تجري تحضيرات مستمرة لقافلةٍ جديدة عقبَ وصولِ الدفعة الثانية من القافلة الرابعة إلى مشارف محافظة إدلب، حيث تضم ُّالقافلةُ أكثرَ من مئةٍ وثمانينَ آليةً من ضمنها نحو خمسٍ وخمسينَ حافلة، وبذلك يصلُ الى أكثرَ من أربعةِ آلافٍ عددُ الخارجينَ ضمنَ الدفعتين في القافلة الرابعة، وليرتفعَ بدورها إلى مايقارب ثلاثةَ عشر ألفاً على الأقل عددُ الخارجين من ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي، على متن أربع قوافل بحسبِ المرصد السوري .

وفي السياق أوضحت مصادرُ مطلعة أن تسعين في المئة من السلاح الثقيل تم تسليمُهُ، وأن سبعين في المئة من الفصائل المسلحة غادرت المنطقة وبحسب وكالة سانا باتت قرى القنطرة الشمالية والقرباطية والمزازة والدمينة وعز الدين والسطحيات وديرفول وعيدون في ريف حمص وحماة، خالية تماما من المسلحين .

الى جنوبي العاصمة دمشق حيث لا تزال الاشتباكاتُ مستمرةً بين قوات النظام وتنظيم داعش الارهابي في أطرافِ مخيم اليرموك ومحيطِه وفي حيي الحجر الأسود والتضامن نتيجةَ هجماتٍ متعاكسة بين الطرفين، بعد أن تمكنت قواتُ النظام من تحقيقِ مزيدٍ من التقدُّم ِفي حي الحجر الأسود والسيطرة على مباني ومناطقَ ومواقعَ كانت تحتَ سيطرة ِتنظيم ِداعش الارهابي فيما نفذت الطائراتُ الحربية والمروحية غارات استهدفت مناطقِ سيطرةِ التنظيم في جنوب العاصمة بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي في وقت لا يزال التنظيم يسيطر على نحو ثمانين في المئة من مخيم اليرموك، وأربعين في المئة من الحجر الأسود، وأجزاء من حيي القدم والتضامن .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق