أردوغان في بريطانيا ومنظمات حقوقية تستقبله باتهام بالقمع وتفكيك المجتمع المدني

اتّهمت منظماتٌ حقوقية في بريطانيا السلطاتِ التركية بتفكيكِ المجتمعِ المدني، وسجنِ المدافعين عن حقوقِ الإنسان،في ظلِّ زيارةِ الرئيسِ التركي رجب طيب اردوغان الى بريطانيا بدأها الاحد وتستمرُّ لثلاثة أيام.

وبالتزامنِ مع زيارةِ اردوغان، شنّت كاتي إلين، مديرةُ منظمةِ العفوِ الدولية في المملكةِ المتحدة، هجوماً على الرئيسِ التركي وقالت: “تحتَ غطاء ِحالةِ الطوارئ عمدت السلطاتُ التركية إلى تفكيك ِالمجتمعِ المدني، وسجنت المدافعين عن حقوقِ الإنسان، وأوجدت مناخَ خوفٍ خانق”.
وأشارت كاتي إلى أن حملةَ القمعِ التي يشنُّها اردوغان في أنحاءِ البلادِ أدّت الى اعتقالاتٍ واسعة، وإسكاتِ النشطاء، والتدميرِ شبهِ الكامل للنظامِ القانوني في تركيا.
كذلك وجّهت عدةُ منظماتٍ حقوقية منها “مراسلون بلا حدود” دعواتٍ إلى التظاهر ِأثناء َزيارة أردوغان، وستنظِّمُ تجمُّعاً الثلاثاء في لندن للدفاعِ عن حريةِ الصحافة في تركيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق