الشرطة التركية تقبض على مهربي مخطوطات الكنيس اليهودي الواقع في حي جوبر الدمشقي

التوترات التي تصاعدت حدَّتُها في الفترة ِالأخيرة بين مهجرين من الغوطة الشرقية والمجلسِ المحلي لحي جوبر من جهة، وفيلقِ الرحمن وقيادتِه من جهةٍ أخرى ، بعد اتهامات للأخير ببيعِ المخطوطاتِ والآثار التي أُخرجت من الكنيس اليهودي في حي جوبر ونقلِها إلى تركيا على متنِ حافلاتِ التهجير نحوَ الشمال السوري قد توضَّحت معالمُها بعض الشيء .

وسائلُ إعلام ٍتركية ذكرت بأن الشرطةَ ألقتِ القبضَ على عددٍ من المشتبه ِبهم بسرقةِ وتهريبِ مخطوطاتٍ تعودُ لأقدم ِكنيس ٍيهودي في سوريا، حيثُ قبضت الشرطةُ على شخصينِ من أصلِ خمسة تم ضبطُهُما في ولاية ِبلجيك شمالَ غربي تركيا، أثناءَ محاولتِهِما تهريبَ نسختينِ قديمتين من التوراةِ يعودُ تاريخُهُما إلى ما قبلَ الميلاد.
في وقتٍ جرى تداولُ مقطعَ فيديو على الانترنت للحظةِ ضبطِ الآثار ِالمهرَّبة، في إشارة ٍإلى أن المتورطين هم عناصرُ في فيلق الرحمن
وبحسبِ المعلوماتِ حاولَ الموقوفان بيعَ النسختين المنقوشتين على جلد ِغزال، والمطرَّزتين بالذهبِ وأحجارِ الزمرُّد والياقوت، بمبلغِ ثماني ملايين ليرةٍ تركية أيّ ما يُعادل اثنين مليون دولار أميركي.

وتعودُ تلكَ المخطوطاتُ إلى كنيسِ “إيلياهو هنافي” او مايسمّى ( إيليا النبي – إلياس) الواقعِ في حيِّ جوبر الدمشقي وبحسبِ رويترز يبلغُ عمر ُهذا المعبد اليهودي حوالي ألفي عام ويعدُّ واحدًا من أقدمِ المعابدِ اليهودية في العالم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق