ترامب يستقبل 3 محتجزين أمريكيين أفرجت عنهم كوريا الشمالية

سلطات كوريا الشمالية أطلقت سراح 3 امريكيين نتيجة مفاوضات أجراها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيونغ يانغ بعدما وصل إلى كوريا الشمالية في زيارة مفاجئة هي الثانية من نوعها له خلال أقل من شهرين لبحث قضية المحتجزين لدى بيونغ يانغ وموعد عقد قمة لم يسبق لها مثيل بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون
وقال ترامب، في تغريدة عبر تويتر “بكل سعادة أخبركم بأن وزير الخارجية، مايك بومبيو، في طريقه إلى الولايات المتحدة الأمريكية قادما من كوريا الشمالية، وبصحبته 3 أمريكيين يتطلع كل شخص للقائهم”.
وأضاف ترامب، لقد جرى عقد لقاء جيد مع كيم جونغ أون، وتم تحديد الموعد والمكان للقمة المرتقبة
بينما أرجأ بومبيو إلى ان الضغط الاقتصادي هو الذي جعل كوريا الشمالية تعتقد أن من مصلحتها الحديث عن نزع السلاح النووي
ولدى وصول طائرة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو االخميس إلى قاعدة سانت أندروز الجوية قرب واشنطن وعلى متنها المعتقلين الثلاث الذين أفرجت عنهم كوريا الشمالية كان في استقبالهم الرئيس الامريكي دونالد ترامب
المحتجزون الـ 3 المتهمين بالقيام بنشاط تخريبي حسب بيونغ يانغ، هم القس كيم دونغ شول الذي تم توقيفه عام 2005، والمعلم الجامعي كيم سانغ دوك المعروف أيضا باسم توني كيم المحتجز منذ أبريل عام 2017، وزميله كيم هاك سونغ المحتجز منذ مايو عام 2017،
ويعتبر قرار كوريا الشمالية بالإفراج عن الأمريكيين الـ 3 خطوة جديدة في سبيل تخفيف التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن، تأتي بعد إعلان كيم جونغ أون الشهر الماضي عن تجميد بلاده كل اختبارات الأسلحة النووية وعمليات الإطلاق التجريبية للصواريخ الباليستية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق