الضوء المنبعث من الهواتف والكومبيوترات يزيد خطر الاصابة بالسرطان

حذرت دراسة دولية أقدم عليها فريق من الباحثين من جامعة “اكستر” البريطانية, من أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية والكومبيوترات اللوحية ومن مصابيح الشوارع ذات الصمامات الثنائية الباعثة للضوء يمكن أن تزيد خطر الاصابة بالسرطان.
وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذي يتعرضون إلى مستويات عالية من الضوء الأزرق في الليل تزيد احتمالات اصابتهم بسرطان البروستاتة مرتين واحتمالات الاصابة بسرطان الثدي مرة ونصف.
وأشارالعلماء أن الضوء المنبعث من الأجهزة الالكترونية يعطل ساعة الجسم البيولوجية مشيرين إلى أن الذين يستخدمون القارئ الالكتروني مثل “كندل” يحتاجون إلى وقت أطول قبل أن يغلبهم النعاس, كما يؤثر على الهرمونات، حيث يعيق الضوء الأزرق الذي له اقصر الأطوال الموجية انتاج الجسم لهرمون الميلاتونين الذي يقوم بدور اساسي في ضبط الساعة البيولوجية, وهذا بدوره قد يعطل انتاج هرمونات اخرى، وسرطان البروستاتة وسرطان الثدي كلاهما يرتبطان بالهرمونات.

Laptop with glowing screen.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق